بيان توضيحي صادر عن جمعية لجان الرعاية الصحية الفلسطينية

بناء على اعلان حالة الطوارئ على المستوى الوطني، وحرصًا على سلامة أبناء شعبنا في محافظة قلقيلية وبلدة عزون والقرى المحيطة، واستجابة لطلب محافظ محافظة قلقيلية ومديرية صحة قلقيلية.

توجب علينا انتماءاً وتكافلاً مع أبناء شعبنا تقديم مستشفى الشهيد عمر القاسم الكائن في بلدة عزون بكامل امكانياته وتجهيزاته ليكون مستشفى للعلاج من فيروس كورونا الذي يهدد كافة أبناء شعبنا، ليكون بارقة أمل لتخطي هذه الازمة وكافة الصعاب والمعيقات للحيلولة دون انتشار وباء الكورونا بين أبناء شعبنا في المحافظة وقراها.
حيث تم اليوم استقبال وفدا من مديرية صحة قلقيلية اطلع على جاهزية المبنى واهليته، عقد على ضوئه اجتماع في مبنى محافظة قلقيلية بحضور عطوفة المحافظ، ووفد مديرية الصحة، ووفد من جمعية لجان الرعاية الصحية، تم خلاله البحث في متطلبات التشغيل والسلامة العامة، ومع انتهاء فتره الطوارئ مباشره لدى لجان الرعاية الصحية خطه لافتتاح المستشفى لتقديم خدماته الطبية لأهالي بلده عزون والقرى المجاورة متمنين من جميع ابناء شعبنا التعاون والتكاتف لاجتياز هذه المرحلة العصيبة.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*