بيان لجان الرعاية الصحية الفلسطينية في يوم الصحة العالمي

يوم الصحة العالمي

حددت منظمة الصحة العالمية السابع من نيسان من كل عام ليكون ” يوم الصحة العالمي ” والذي يصادف في هذا العام اوج انتشار فيروس كورونا والذي أعلنت عنه منظمة الصحه العالميه” وباء ” في وقت سابق من شهر آذار .
في هذه المناسبة نتوجه بالتحية الحارة ونعلن تضامننا مع كافه الكوادر الطبية العاملة في القطاع الصحي الفلسطيني، في المؤسسات الحُكومية والاهلية والخاصة ووكالة الغوث لتشغيل اللاجئين الفلسطينين ” اونوروا “، هؤلاء الذين ببساله و بصمت ودون أنين يواصلون وهم في الصفوف المتقدمة مكافحة هذا الوباء، دون كلل او ملل، إذ نحيّي الأطباء والطبيبات والممرضين والممرضات والمخبرين والمخبريات وضباط الإسعاف وكل العاملين في حقل الصحة في أنحاء العالم، نطالب بتوفير كافة وسائل الحماية والوقاية لهم في ظل جائحة “كورونا” والتي فيها أُزهقت عشرات الالاف الأرواح عبر العالم بما فيها من العاملين في القطاع الصحي من بينهم اطباء فلسطينيون سقطوا وهم في مواجهة هذا الوباء في دول مختلفه سيما في اوروبا، لأرواحهم الرحمة و السَكينه والسلام.
وفي هذه المناسبه ومع إعلان معظم دُول العَالم عن النقص في كَوادرها الطبيه فَنحن أحوج ما نكون الى الحِرص على سلامه الطواقم الطبية الفلسطينية وحمايتهم وهذا لا يتاتى الا من خلال الالتزام بالمنازل، سعياّ منا لتقليل أعداد المُصابين ليتسنى للعاملين في القطاع الصحي القيام بواجبهم وتقديم الخدمات الطبيه اللازمه لعلاج المصابين
الف تحية للسواعد البيضاء، والرحمة لالاف الاطباء والطبيبات والممرضين والممرضات الذين سقطوا في معركة الذَود عن الانسانية في وجه القاتل ” كورونا”.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*
*